كلمة رئيس قسم الأنظمة

الحمد لله الذي علم بالقلم علم الإنسان مالم يعلم، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

يعد تخصص الأنظمة أحد أهم التخصصات في جميع الجامعات العربية العالمية، وهو من تخصصات القمة كما يقال، لأهمية مخرجاته حيث ستنسد لهم العمل في أهم مؤسسات الدولة.

ويسمى في الجامعات الأخرى ( الشريعة والقانون أو الحقوق )، وقد شهد تخصص الأنظمة في الجامعات السعودية تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة حيث توسعت الجامعات الحكومية والأهلية في إنشاء أقسام وبرامج الأنظمة، من أجل مواكبة التغيرات والمستجدات المحلية والدولية، وتلبية لحاجات المجتمع  وتطلعاته المستقبلية، وقد أنشئ قسم الأنظمة في كلية العلوم الإدارية بجامعة نجران في العام الدراسي الجامعي 1430 -1431ه. ويسعى القسم إلى تحقيق الريادة والإبداع في تدريس الأنظمة السعودية والتدريب عليها مقارنة بأحكام الشريعة الإسلامية وذلك من أجل الإسهام في إعداد الكفاءات النظامية الوطنية، التي تجمع بين العلم الشرعي والمعارف النظامية، كما يحرص على تأهيل طلابه تأهيلا عاليا في مجالات المعرفة النظامية ( القانونية ) المختلفة.

أما أهم مجالات العمل التي يمكن لخريج قسم الأنظمة أن يعمل فيها فهي:

ــ المحاماة والاستشارات القانونية.

ــ العمل في هيئات الرقابة  والتحقيق والادعاء العام.

ــ العمل في الإدارات (القانونية) في القطاعين العام والخاص.

ــ العمل في السلك الدبلوماسي والقنصلي.

ــ العمل في الجمعيات والمنظمات الإقليمية والدولية.

ــ العمل في ديوان المظالم.

ــ العمل في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء.

تلك هي أهم مجالات العمل التي يمكن لطالب الأنظمة أن يعمل فيها.

هذا ويحرص قسم الأنظمة بكلية العلوم الإدارية على تأهيل طلابه تأهيلا عاليا في مجالات المعرفة النظامية ( القانونية ) المختلفة.

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه، وحفظ الله المملكة وحماها من كل سوء ومكروه وجنبها شر الأشرار وكيد الفجار..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

الدكتور مرزوق العشير 

رئيس قسم الأنظمة