الأطروحات العلمية والمنفذون لها

 

أولا : مجالات الأطروحات العلمية 

يتم في المقام الأول التركيز على عرض مختصر للبحوث العلمية المحكمة التي تم نشرها في منافذ نشر أصلية أو مقبولة للنشر .وفق الضوابط التالية :  

1- أن يكون البحث محكما ومنشورا في إحدى نوافذ النشر المعترف بها , او مقبولا للنشر. 

2- أن يتم إلقاء البحث باللغة العربية , لتعم الفائدة جميع الحاضرين , و لا مانع من الإشارة لبعض العناوين و المصطلحات باللغة الأنجليزية .

3- مناسبة عنوان البحث لأكبر شريحة ممكنة من الحضور . 

4- أن يعالج قضية من القضايا المستجدة قدر الأمكان . 

فإن ارتأى المرشح تقديم أطروحة غير البحث المحكم فله أن ينحى أحد الخيارات التالية بعد إشعار اللجنة الإشرافية بذلك:

1- عرض لمنهجيات البحث العلمي، مع مراعاة مناسبتها للتخصصات الإدارية والقانونية ومستجدات البحث العلمي المتعلقة بها.

2- استعراض للخبرات السابقة في مجال التعامل مع المجلات المحكمة داخليا وخارجيا، المتخصصة في العلوم الإدارية والقانونية، وبيان ميزاتها ومتطلباتها، وآليات التواصل معها.

3- رؤى وتجارب المواقع والحسابات الإلكترونية المتخصصة في العلوم الإدارية والقانونية وإلقاء الضوء عليها.

4- تقديم دورة تنمي أحد مهارات المعرفة في المجالات الأكاديمية المختلفة.

ثانيا : المنفذون للبرنامج 

1- تقوم الأقسام العلمية في الكلية بترشيح عدد من الأساتذة والمحاضرين للمشاركة في هذه اللقاءات.

2-  تتولى اللجنة الإشرافية على البرنامج ترشيح أسماء البحوث التي تنطبق عليها ضوابط البرنامج (السابق ذكرها).

3-  يتم مخاطبة أعضاء هيئة التدريس المرشحين لتقديم ملخصات بحوثهم والاستعداد لإلقائها في أحد اللقاءات العلمية.

4- يتم مخاطبة أحد المحاضرين في كل لقاء بإلقاء ملخصا لأطروحته لرسالة الماجستير.

5-  يتم ترشيح رئيسا لكل لقاء علمي يقوم بالتعريف بالمشاركين وتقديم ملخصا لسيرهم الذاتية، ونتاجهم العلمي، ثم يدير مناقشة الأطروحات العلمية من الحضور، على ألا تقل درجته العلمية عن (أستاذ مشارك).

6- يحصل المنفذون للبرنامج من أعضاء هيئة التدريس على شهادات شكر ومشاركة، تثبت طرحهم لبحوثهم في هذه الملتقيات العلمية.